الاثنين، مارس 23، 2009

مـن خُـزعبــلاتي

0 من وحي سهرة.. في حجرة الاستقبال بعيادة طبيب في الأرياف



* المرض ...من اعظم البلايا .... والرضا_ كمعجزة نفسية _ من أعظم النعم ....والجهل هوالقاع دوما في كل الأحوال


* عندما يتقدم بنا العمر يصبح تمسكنا بالحياة هو المعنى الكلي لها لان ادراكنا لنهايتها الحتمية يكون بديهيا ً جدا


*احساسنا بمذاق الطعام هو أحد الأدلة الأكيدة على صحة نظرية النسبية



*الابتسامة على وجه الفلاح المصري .... جزء من ملامحه ، أما إذا أردت أن تراه على وجه الحقيقة .... فانظر إلى كفيه


*فريد الأطرش هو أحد أكثر الأصوات حزناً، لكنه أنشودة الفرح في لحظة تحددها أعماق منتشيه ،،،، الاغنية الحزينة .... مصطلح سطحي باهت

*الرغبة الجنسية ... هي قمة إحساس المرء بالحب ... اما الاحتياج البيولوجي فهو احتيال المثقفين على يأسهم من وجود هذا الأخير .


*قلت لصديقتي : لم يفكر بي إلا بعد أن تزوج بأخرى ... وقد كنت امامه قبل ذلك بكثير .... وطوال الوقت

فأجابتني : لعله لم يشأ ان تكوني أنتِ المرأة التي يخونها .

*ليتني فعلت .... عبارة ندمية صبيانية ، تتمسك بها احلامنا الغائبة .... بعد أن نفر من مواجهة مع تجربة إذا رفضناها ذات يوم .... أو حرمنا منها لسبب وجيه

و تلح علينا لنعود خطوتين0 بحثا عن شيء مفتقد ...مستسلمين لهذا الوسواسالذي يحول الوهم إلا أسطورة

ثم نكتشف اننا كنا على صواب منذ البداية