الأحد، يوليو 09، 2006

لماذا لم تُحبيني

ويسألني
لماذا لم تحبيني
فأبتسمُ
ولا أدري
بأي كلاميَ المكتوب أُروى في ضمائرهِ
لأُدميه
فيلتَئِمُ
وينزف فوق خاطرتي
وأستديعهِ من كل المحبين
وأستبقيهِ أنغاما على الوتر
أرددها أنا وحدي
وليس سواه يسمعني
ويعتزمُ
فراقا كي يعذبني
فيجترعُ
كؤوس الحب ممزوجا بصمت عاصف الصمتِ
فأقتله بلا وزرٍ
وليت الموت حين نموت قبل الموت بالموتِ
دماء الحب حين نراق أفئدةً
تكاشف قاتل الحبِّ
فهل كنت
ُأبعثر في دروب الحب نبضا طيب الصبح
وصبرا خارق الصفح
لأُتهمُ
فويلي من مغبة رجعة العشاق منهزمين في أرضي
وويلي من سؤالهمُ
فيا قدري
تُلام الكفُّ والخطوات والأقلام والكلمُ
وحين يفارَقُ العزمُ
من الاحساس والنبضات والكلمات والشعرِ
فلا المهزوم مقتول
ٌولا السكين في كف المقادير
.أو الاحلام تُتَهَمُ

هناك 10 تعليقات:

Hassan يقول...

حلوة بجد .. والموسيقا اللى فيها جميلة

رشا عبد الرازق يقول...

حسن
شكرا على رأيك الكريم وعلى مرورك :)

elmhboooosh يقول...

سندباد العصر شاخ يا عمري ... ماعاد في عمره غير القليل
سندباد العصر شيبته الفيافي والبحار
لكنه ظل طول العمر مثل دود الأرض يأكله التراب
لم يرنٌ يوماً نحو هامات السحاب
وكان العمر .. والأحلام .. والآمال .. سراب في سراب
سندباد العصر كان يزرع في أرض بوار ويحرث في عباب البحر
ويستريح مع المغيب على وتر الرباب
والآن شاخ السندباد
تشرب من عينيه أطياف الذباب
وتعبث خفافيش الليالي بوجنتيه .. تدميهما
تحفر أخاديد بوجهه .. صار كالبيت الخراب
ومُزقت أوتار الرباب
خارت قواه وصار يحلم بالإياب
لكنه فقد الدليل وتاه في ألم يداوي الجرح
يحلم أن تقوى على الإبحار السفين
وشئ به ظل مرفوع الجبين .. لا ينحني لا يستكين
سندباد العصر يا بنيتي منذ الطفولة فقد الأبوة .. فقد الأمومة
فقد الأحبة والصحاب لم ينحني لم يستكين
سندباد العصر قد فقد البنات مع البنين سرقتهم الأيام منه
لم ينحني لم يستكين
فقد البيت الكبير .. فقد الحب الكبير .. لكنه لم ينحني لم يستكين
السندباد بعد الخمسين يبحث عن سفين
تبحر للوراء وتجود بالزمن الجميل
السندباد مازال يبحث عن مستحيل .. يبحث في الفيافي عن سلسبيل
يبحث في عباب البحر عن حلم جميل
يبحث عن شمس رمت بها الأقدار حية في كفن الرحيل
يبحث عن بسمة في بحر بؤس .. يبحث عن وجه جميل
سندباد العصر يبحث عن قرار .. عن إنتصار يولد من رحم المرار
آه لو تكف الأرض عن الدوار
يستريح المتعبين من قيظ النهار ..
يسترح المتعبين من صقيع الليل .. ومن هموم الإنتظار
سندباد العصر يا عمري ساد في زمن ثم باد
هل تذكرين بنيتي كنا كالنوارس فارقت بحر الحياة
كنا كالنسور تفرقت ففارقت قمم العلا ثم ماتت تحت سفح الإنكسار
ولى زمان الإذدهار ولت ليالي الإنبهار

رشا عبد الرازق يقول...

الاخ المهبوش

وشكرا لانها نورت مدونتي المتواضعة
سلم القلم وصاحبه :)

mysam يقول...

شكرا لك نتمنى منك المزيد

غير معرف يقول...

hjhdjhgk

لولا يقول...

جميل جدا

غير معرف يقول...

خليجى طالب فى جامعة القاهرة كلية الحقوق سنة اولى مستجد يطلب التعارف مع بنت جامعية جميلة ومحتشمة ويفضل ان تشاركنى السكن مجانا للدراسة والسوالف وقت الفراغ بريدى
zawaj2@yahoo.com
lusts2002@hotmail.com

http://iloveyou2000.blogspot.com

غير معرف يقول...

أنا هنا
في الأسئله
وفي الإجابات أيضا
شكرا ل..هنا



عصفور ..عادي جدا

mahmoud يقول...

مجهود رائع

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير